-->

كنتَ حبيبى

كنتُ أراكَ فى نهار حبى

واليوم..

أراكَ فى غبش الأحوال.

.

كنتَ حبيبى

والآن.. لستَ حبيبى

أنت أخى!

.

( أحّه.. مش ممكن )

.

كنتَ رجلى

كنتُ أنام تحتكَ عارية.. ألهث

وأنت أيضا كنتَ

بعينين مفتوحتين، عمياوين.. تلهث

.

أيها الوقح

كنت تلهث وتسبّنى

وأنا أيضا أذكر

قلت لك: ( يابن الكلب )

وقلت أيضا ( رعب )

.

انتظر

أيها الذاهب إلى الموت بخطى واسعة

هل تعرفنى؟

.

كنت أنام تحتكَ عاريةً

لقد رأيتنى عاريةً

رأيتَ ضعفى.

.

أما أنا..

تصور!!

أنا لاأذكر عريكَ

أيها اللئيم

كنت دائماً تتعرى بعد أن تُسلمنى للغياب

ثم ترتدى ملابسك قبل أن تعيدنى إلى اليقظة.

.

لكنى أذكرك وأنت تضحك

كنتَ تدخلنى وأنت تضحك..

وتنكّت:

(والآن.. ينزلق الجهم سعيدا إلى عتمة الممرات)

(يابن الشرموطة)

.

ولَه:

يبدو أن العفاريت عادت تلبس جسدى الناحل.

Top